انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "الاسكندر طوسي"

رفعت الأقلام و جفت الصحف | بقلم : الاسكندر طوسي

لم أعشق السياسة يوماً .. ولا مرتاديها .. ففنّ الممكن الوحيد عندي كان قصائد محمود درويش و ألحاناً هربت ذات يوم من سجن أصابع مارسيل خليفة .. لم أحترم يوماً متعاطي السياسة .. و لم أُطلق عليهم ذات يوم أي لقبٍ مشرّف .. فالرقص على الحبال ليس هوايتي بل الرقص بين رصاصتين ..   عشقت العسكر و حلمت بأن أمتطي ظهر السوخوي حتى منعني عنها ضعف غدرني في عينيّ فقررت أن أجعل من قلمي قاذفةً و أحمله على الريح .. أدمنت عشق البندق ...

إقرأ المزيد

بعيداً عن الهلوسات .. من يصرخ أولا يخسر الجولة | بقلم : الاسكندر طوسي

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة جنرالات الحرب على وسائل التواصل الاجتماعي و أصبح كل من ليس لديه عمل محلّلاً و خبيراً عسكريا و سياسيا و استراتيجياً يضع الخطط و يحلل و يُنهي الأمور عند الأفق الأبعد الذي يراه و الذي لا يتعدى في أقصاه شاشة الحاسوب التي أصبح رهناً لها .. لم ينتج التاريخ قوماً يعشقون المناصب مثلما أنتج العرب .. فصاروا يفتعلونها أن لم يتمكنوا من الوصول إليها .. مثل هؤلاء لا يعلمون خطورة ما يتحدثون ...

إقرأ المزيد

ما بين الثقب الأسود و الخطوط الحمراء | بقلم : الاسكندر طوسي

المشكلة الحقيقية التي تواجه جميع دول العالم الثالث أن كل شعب من شعوبها ينظر إلى ماضيه دون مستقبله .. إلى تاريخه دون حاضره .. فيبني أمجاداً لم تعد تكفي لإطعام جياعه .. و يخال نفسه أول و أعرق و أكبر و أسمى أمة عرفتها البشرية .. و يخال نفسه محور الكون و ثقبه الأسود .. و يحسب أن الوصول إليه كالوصول إلى نقطة اللاعودة .. كل هذا فقط ليعوّض النقص الكبير في إحساسه بإنسانيته .. لمحاولة ملء الفراغ الحاضر بأمجاد الماضي ...

إقرأ المزيد

نأكل التراب و لا نبيعه | بقلم : الاسكندر طوسي

لربما جمعت كل دموع الكون في محبرتي الصغيرة قبل أن أمسك قلمي المضرّج بالشجون و أبدأ في تسطير مأساة القرن الحادي و العشرين .. قطرة قطرة امتلأت كل دواة للكتّاب و المفكرين حول العالم بماء الشرف الإنساني المقدّس .. المنسكب من عيني طفل جائع سقط سهواً من منظار حقوق الإنسان الذي بات تائهاً بين العمى و الرمد .. يجلس ذاك الطفل المثقل بالجوع وحيداً على كوكب الأرض فبقية البشر قد أصبحوا حيوانات مفترسة حتى هؤلاء الناطقين ...

إقرأ المزيد

كش ملك … | بقلم : الاسكندر طوسي

“من أجل تحسين مستوى اللعبة الخاصة بك ، يجب عليك دراسة النهايات قبل أي شيء آخر" .. هذه كلمات بطل الشطرنج الكوبي خوسيه راؤول كابابلانكا .. سيقول البعض كيف لنا ان ندرس النهايات و النهايات مستقبل لم يأت بعد؟ .. يا سادتي من لا يرى النهايات منذ البداية لا يصل إليها بنجاح إلا بمحض الصدف ..                      و على سيرة النهايات ، يعتقد البعض خطأً بأن الوجهة النهائية لمخطط الربيع العربي كما يسمونه هو سورية أو إير ...

إقرأ المزيد

ساعة الصفر .. بتوقيت الأسد | بقلم : الاسكندر طوسي

هادئاً كعادته .. مبتسماً .. يستمع لمحاوره بهدوء .. يدقق في كلامه قبل الرد عليه .. يوضّح المفاهيم قبل الانتقال لمناقشة النقاط الحساسة .. باختصار .. الاستماع إليه متعة .. بمقابلة قصيرة .. و بكلام مختصر مفيد .. كانت كلمات الأسد أشبه ما تكون برصاص الجيش الذي يقوده .. هادفة .. موجهة .. تشل الخصم قبل أن تفقده صوابه .. كانت كلماته منتقاة بدقة .. يعرف تماماً من يخاطب و على أي أساس يخاطب .. بداية لا يمكن القول سوى أ ...

إقرأ المزيد

كلما سمعت كلمة مثقف تحسست مسدسي | بقلم : الاسكندر طوسي

يقال على لسان العرب .. قبل أن تتفوه بسوء عن غسيل جارك الذي تراه وسخاً حبذا لو تغسل زجاج نافذتك الذي تنظر من خلاله إلى الغسيل .. لكن المشكلة برأيي لا تقف عند حدود غبار متراكم على العيون بقدر ما تتعلق بصدأ العقول التي تآكلت عبر الزمن .. كل يوم .. ما بين الفجر و الفجر .. يطالعنا البعض بقراءات رميت على عجالة في دكاكين الفكر المشاع .. لتتلقفها قلوب متعطشة حائرة .. فتبني على ما جاء فيها الكثير من الأحكام التي لا ...

إقرأ المزيد

من غرفة عمليات الأسد | بقلم : الاسكندر طوسي

في بداية الأزمة لم نكن نصدق ما نراه أو نسمعه، كنا نعتقد أن بضعة رعاع يحاولون تخريب وطننا الحبيب، حتى نظرية المؤامرة لم تكن تلقى ذلك الصدى الواسع في نفوس ملّت من مصطلحات أسرف البعض في استخدامها إعلامياً حين يجب و حين لا يجب .. في بداية الأزمة كنا انفعاليين جداً، مهووسين بكلام لطالما نسجناه من خيوط الأمل عن شعب تخطّى مرحلة الانقياد خلف الجنون، عن شعب تملّكه الوعي بكافة فئاته و طبقاته.. في بداية الأزمة وصل الأ ...

إقرأ المزيد

بوحٌ .. على شرفات الشام | بقلم : الاسكندر طوسي

كم كنت أتمنى أن أجيد امتطاء الكلمات و ترويض صهيل العبارات الجامحة مثل أخي نارام سرجون .. أن أمسك الحبر فيصبح مطراً يغسل زجاج نوافذ الوطن من التراب الحائر بين كل انفجارين .. لكنني لا أجيد حمل الروح على الريح لتطفو مثل ورقة هربت من خريف العمر على جذوع الفكر إلى بحيرة البجع .. فتغرق بين النسيم الدمشقي المعبّق بالياسمين تارة و بين موجة متطفلة على وجه الحياة تارة أخرى .. سنين مرّت .. و وجه الأرض العطشى مزّقته ال ...

إقرأ المزيد

قبل الحرب .. | بقلم : الاسكندر طوسي

 نظراً لكوننا أمة عاطفية تثار مشاعرها لتغلب العقل و تجعل من المنطق ضميراً مستتراً، فمن السهل علينا أن نطلق الأحكام و العبارات الانفعالية ، و في ظل وسائل التواصل الاجتماعي المتطورة يسهل علينا تداولها و تضخيمها مئات المرات دون أي وعي أو ادراك لخطورة ما نتناقله عن اشخاص أقل ما يمكن أن نصفهم به هو أنهم شخصيات كرتونية .. الغارة الاسرائيلية التي حدثت، والتي استقبلتها المعارضة السورية بالتهليل و التكبير و الفرح و ...

إقرأ المزيد

© 2011 مركز عرين للمعلومات

© 2013 القالب مقدم من تطوير ويب سايت عرب

الصعود لأعلى